أخبار

[أخبار][slideshow]

مجتمع

[مجتمع][stack]

حوادث

[حوادث][stack]

رياضة

[رياضة][grids]

إقتصاد

[إقتصاد][stack]

إستشارة عمومية لتدارس الأثر البيئي والاجتماعي لإشعال إعادة تأهيل وتوسعة معهد الفندقة والسياحة بورزازات


درعة.أنفو - البصير عبد الرحيم

شهد المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية الفندقية والسياحية بورزازات  يوم أمس الجمعة تنظيم الإستشارة العمومية حول الأثر البيئي والاجتماعي لإشعال إعادة تأهيل وتوسعة المعهد.
اللقاء الذي عرف حضور عدة فعاليات، يندرج في إطار تكريس المقاربة التشاركية وإشراك جميع الفاعلين في تدارس نتائج الدراسة المتعلقة بالأثر البيئي والاجتماعي بغية توفير محيط ملائم للرفع من جودة التكوينات وأداء المعهد.
حميد ختوش مدير المعهد المشروع الوحيد على مستوى جهة درعة تافيلالت المستفيد من هدا الدعم، قال في تصريح للموقع أن المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية الفندقية والسياحية بورزازات سيستفيد من دعم صندوق شراكة والدي أحدث في إطار برنامج التعاون "الميثاق الثاني" الموقع بين حكومة المغرب وحكومة الولايات المتحدة ممثلة بهيئة تحدي الألفية.
وأضاف ختوش أن إعادة تأهيل المعهد يهدف إلى تحسين قابلية تشغيل الشباب والرفع من تنافسية المقاولات ودلك من خلال توفير عرض للتكوين المهني الفندقي والسياحي يستجيب لحاجيات القطاع الخاص، وتبني نماذج الحكامة القائمة على الشراكة بين القطاعين العام والخاص.
جدير بالذكر أن المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية الفندقية والسياحية بورزازات، يعتبر أحد المعاهد الإيكولوجية لاستمراره في تحسين الوضع البيئي بالفضاء التربوي، وانخراطه في التحسيس وترسيخ السلوك البيئي لدى المتدربين والمتدربات وجعلهم على وعي بتأثير سلوكياتهم على البيئة.

ليست هناك تعليقات :