أخبار

[أخبار][slideshow]

مجتمع

[مجتمع][stack]

حوادث

[حوادث][stack]

رياضة

[رياضة][grids]

إقتصاد

[إقتصاد][stack]

ما زال الخير فالمغاربة... محسنون يجمعون 175 مليون سنتيم في ساعة واحدة لإنقاذ شاب ورزازي من الموت


صنع برنامج "نتا ماشي بوحدك" الذي تقدمه الإعلامية نهاد بنعكيدة على أمواج إذاعة "إم إف إم" الحدث عصر أمس الجمعة بعدما نجح في جمع مبلغ قياسي من التبرعات من أجل إنقاذ حياة شاب كان على وشك مفارقة الحياة.

الحالة التي عرضتها نهاد تتعلق بشخص من ورزازات مصاب بمرض مزمن في القلب ، ويحتاج إلى عملية زراعة مستعجلة للقلب بفرنسا في أقرب وقت ممكن، كلفتها الإجمالية 160 مليون سنتيم.

المعني بالأمر تقدم بطلب تكفل لإدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي CNSS، حيث ظل ينتظر لسنتين دون أن يتوصل بأي رد، مما جعله يطرق أبواب البرنامج لعله يجد الخير في إخوانه المغاربة وهو ما كان بالفعل.

فقد سارع العشرات من المحسنين إلى تقديم تبرعاتهم على الهواء بمجرد عرض الحالة ، حيث وصل السخاء لدرجة تقديم أحدهم لـ 50 مليون سنتيم كاملة، فتم جمع 175 مليون سنتيم، 25 مليون منها ستخصص لتوفير طائرة طبية خاصة تنقل المريض إلى فرنسا لإجراء العملية.

ليست هناك تعليقات :