كاموفلاج لجمعية فوانيس ورزازات يفوز بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني لهواة المسرح بمراكش


ورزازات24.أنفو

فازت جمعية فوانيس ورزازات ممثلة جهة درعة تافيلالت،بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني لهواة المسرح  في دورته الأولى عن مسرحيتها “كاموفلاج” من تأليف : “عادل حمدي” و “إسماعيل الوعرابي” ، وإخراج : “إسماعيل الوعرابي” والذي نظمته وزارة الثقافة في الفترة من 28 شتنبر إلى 2 أكتوبر 2018 بالمدينة الحمراء مراكش.

كما فازت جمعية فوانيس ورزازات بجائزة أحسن سينوغرافيا ،وجائزة أحسن تشخيص ذكور، وجائزة التأليف الموسيقي،لتثبث هذه الفرقة الشابة عن علو كعبها وعن تجربتها الكبيرة التي راكمتها لمدة تتجاوز أكثر من 15 سنة من الممارسة المسرحية تأليفا وتشخيصا وإخراجا،والتي أثمرت عددا مهما من الأعمال المسرحية الجادة التي ستبقى حية في ذاكرة ووجدان كل أهل ورزازات،وكل من عايشوا أعمال هذه الفرقة من كل أنحاء المغرب، هذا دون أن لا ننسى أيقونة هذه الجمعية مهرجان “أمناي” الذي يحتفي بالمسرح والمسرحيين كل سنة بمدينة ورزازات،والذي وصل إلى دورته الحادية عشرة.

وفي اتصال هاتفي بالفنان إسماعيل الوعرابي عقب تتويج الفرقة بالجائزة الكبرى،أجاب بصوت متهدج وهو يبحث عن الكلمات التي خانته  في سبيل التعبير عن هذا الإستحقاق الكبير الذي حضيت به جمعية فوانيس ورزازات وأهل ورزازات بصفة خاصة، وجهة درعة تافيلالت بصفة عامة، حيث عبر عن سعادته الكبيرة بهاته الجوائز التي جاءت بعد صبر كبير لكل مكونات الفرقة،وبأنه تعامل مع كلمة الهواة بمنطق الهوس المسرحي الذي يسكنه ويسكن الفرقة،بحيث تلاشت معاني الإسم وسط هذا الهوس، لتترجم ذوبانا وانصهارا في خشبة المسرح أعطى هذه النتيجة المتميزة،كما تقدم بالشكر للجنة التحكيم التي كانت في مستوى تطلعات كل المشاركين في هذا المهرجان،كما أنه يهدي هذا الفوز لكل المناظلين المغاربة في الحقل المسرحي مؤلفين وممثلين ومخرجين وتقنيين وإداريين وأكاديميين على كل ما بذلوه في سبيل الرقي بأب الفنون،واختتم كلامه بأنه سعيد جدا بكل القامات المسرحية التي عايش تجاربها عبر ربوع الوطن،والذين إكتسب الكثير من المهارات من خلال اللقاء معهم أو من خلال حضورهم الإيجابي والمثمر في عرس ورزازات..مهرجان “أمناي”.

للإشارة فلجنة تحكيم المهرجان تألفت من: الدكتور إبراهيم الهنائي، رئيسا، والسعدية لديب، وبديعة الصنهاجي، وحسن هموش، وهشام بهلول، أعضاءً.

جدير بالدكر أنه شارك في الدورة الأولى للمهرجان اثنا عشر عرضا، هي: «سحر لغرام» لفرقة تراجيكوميدرا - مراكش، «على حشما» لفرقة أجا للفرجة -سلا، «المجذوبية» لفرقة محترف 21 - الدار البيضاء، «كتاب بلا عنوان» لفرقة الجوكندا للثقافة والفن- سيدي افني، «الغرباء» لفرقة خليج للتربية والترفيه- الداخلة، «اغفير» لفرقة شمس للمسرح الحساني - العيون، «الرغاية» لفرقة بصمة جيل للإبداع - جرادة، «لاكاف» لفرقة مواهب الريف للثقافة والفنون - الحسيمة، «كاموفلاج» لجمعية فوانيس -ورزازات، «فيكتيم» لفرقة دار الفن - فاس، «تشابه أسماء» لفرقة الرواد - خريبكة، «هذاك اللي» لفرقة خطوات للمسرح - تارودانت.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم