إعلان

استقالة جماعية ل30 طبيب ينتمون للقطاع العام بورزازات احتجاجا على وزارة الصحة


ورزازات24.أنفو 

في خطوة تصعيدية، أقدم ثلاثون طبيبا ينتمون إلى النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام على وضع استقالة جماعية بمديرية وزارة الصحة بورزازات، احتجاجا على "تردي المنظومة الصحية خلال السنوات الأخيرة، وتردي البنية التحتية بالمركز الاستشفائي الإقليمي سيدي حساين بناصر بورزازات".
ويأتي قرار الاستقالة الجماعية في إطار برنامج التصعيد الذي تقوده النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، التي طالبت وزير الصحة بـ"الاستجابة لملفها المطلبي العادل والفوري".
وقد سبق للنقابة أن أودعت ملفا مطلبيا مستعجلا بين يدي "أنيس الدكالي "وزير الصحة خلال الزيارة التفقدية التي قادته لإقليم ورزازات ،وتتضمن مرافعات من أجل تسوية وضعية الأطباء بالقطاع العام، بما فيها مشكل معادلة الدكتوراه، وتردي البنية التحتية في العديد من المستشفيات والمؤسسات الصحية" بالإقليم ،بالإضافة إلى تحسين ظروف العمل بالمركب الجراحي لمستشفي سيدي حساين ومستشفى بوكافر مشددا على أن الوزارة الوصية ما زالت تتماطل في التعامل الجدي مع الملف المطلبي الذي وصفته بالمعقول، مما حتم الخطوات النضالية التصعيدية.
جدير بالذكر أن أطباء القطاع العام أعلنوا عما أسموه بـ "أسبوع الغضب"، الممتد من 15 إلى 21 أكتوبر الجاري.

تعليقات الزوار

أحدث أقدم